الثلاثاء، 9 يوليو 2013

حوار مع صديقي الواقعي - فنتازيا خيالي

( حوار مع صديقي الواقعي )

هذه اول مدونه اطلقها من سنوات رغم وجود القسم الا ان الوقت لم يكون ملائم للكتابه

كلماتي وحروفي في هذا المكان لن تكون واضحه الا لمن يشعر بما اشعر ويملك احساسي

هذه استراحتي الالكترونيه لن اقطع افكاري وتسلسلي في الكتابه لرجوع وتعديل على اخطائي الاملائيه فـ يكفي ان استخرج ما اشعر به من مخزون اثقلني كثيراً

في هذا المكان لن اكتب اسمي ولا عمري فـ انا شخصيه الكترونيه في الاصل صنعها هذا الشخص الذي يقف خلف الشاشه ويعزف على الكيبورد لحن من الحان الحروف ويضرب بصبعه

عليها .

لا يهمني تقييم هذه المدونه فـ وجودها لتقويه الرابط بيني وبين صديقي الذي يقف خلف الشاشه و الان انا اكتب له هذا الحوار الذي كنت اتمنى ان اكتبه من سنه

من المؤلم ان تكتب شي ويقول لك المتصفح بكل وقاحه لا يمكن عرض الصفحه بسبب الاتصال

فـ ها انا اعيد ما اكتبه ولكن مع قليل من الارتباك لاني كنت منسجم مع افكاري

كنت اتحدث عن الشخص الذي يقف خلف الشاشه والذي كون شخصيتي واطلق عليها اسم دمار رغم وجودي في حياته الالكترونيه صديقي الذي يقف خلف الشاشه في بعض الاحيان يتمنى ان يكون انا لعل تكويني يمثل له الجانب المشرق والمثقف في حياته .

لم اتصور في حياتي الالكترونيه كـ شخصيه اعيش بين الحروف ان احب انسان وانا لا املك مشاعر الا حرف واسم افتراضي اقصد ما يطلق عليه بالنك نيم في العالم الالكتروني

عمري الذي انطلق مع هذا الصديق كان من خمسه سنوات واطلق اول اسم لي دمار

وكون شخصيتي من خلال خياله وبعض من واقعه وكان يبحث عن مايزيد من جمال هذه الشخصيه وصقلها حتى يصارع بها حروفه بين باقي الحروف التي تدرج في عالم الانترنت

اعجبني هذا الشخص فـ انا هنا اترك صفحتي لاتكلم عنه كنت مهمل له في السابق واهتم لنفسي وما اطرحه من كتابات ولم اكتب عن هذا الانسان الواقعي الذي صقلني وجعل مني كيان اشعر بما يشعر واحزن بما يحزن وافرح لما يفرح له حتى اشتركت معه في افكاره بقوه وارتباط شديد لعل هذا الامر السبب الرئيسي الذي يجعل مني كاتب جيد كنت السبب في تركه لكثير من الاماكن حتى يصقلني ويجعلني انافس الكثير من الاقلام تعلمت بسببه الكثير

رغم ذالك اتمنى ان تنتهي مسيرتي ولا اعلم متى تنتهي لعلها تنتهي عند موت صديقي الذي يكتب خلف الشاشه او عند زواجه فـ لن يكون مثل السابق متفرغ لي يصقلني ويجعلني اكتب مثل العاده الاهل والابناء والمشاكل العائليه والاقتصاديه الخ الخ الخ الخ من الاشكاليات التي تجعله يترك دمار الشخصيه الالكترونيه التي احبها بكل جنون وتعلق بنصوصها ويفخر بها بينه وبين نفسه ..

الا اني في بعض الاحيان اتمنى ان لا اترك صديقي هذا رغم كرهي الحقيقي لوجودي وولادتي

احساسي يمنعني اخاف ان يقع في المشاكل فـ انا صديقه الوحيد انا من يثق به رغم اهماله لي من سنه او سنتين .

اتمنى ان اجتمع به في حياه ثانيه ومكان افضل من هذا المكان الممتلئ بـ مشاكل لا حصر لها

اشعر بال ملل في بعض الاحيان من عالمي الالكتروني وعالم صديقي الواقعي لا يوجد مكان لراحه ابداً اتمنى ان التقي به في الجنه هذا المكان الذي افكر به كثيراً واجب ان اعترف بفضل هذا الشخص الذي تعلمت منه ومعه الكثير

في بعض الاحيان احساسي يقول اني اتفوق عليه فكرياً وكم من تلميذ تغلب على استاذه

عذراً صديقي لم اقصد ان اقلل منك ولكن هذا شعورك ايضاً انت تتمنى ان تكون انا وانا لا اتمنى ان اكون انا ولا ان اكون انت لماذا صنعت مني كيان ..!!

لماذا اطلقت اسم دمار لشخصيتي وتركتني اصارع الاقلام في الكثير من الاماكن

لتفخر بي ..؟ لأتعلم وتتركني بعد فتره اهملتني في هذه السنه والسنه التي قبلها

حتى عند فتح هذه المدونه كنت اشعر بالخوف الشديد ان لا ارجع لمستواي الذي كنت تتفاخر به في كل مكان

.. هيه تسمعني ... انا اكلمك انت .. نعم انت ..

ان اهملتني في مستقبلك لن اعود لسابق عهدي اكتب واكتب واكتب ولن يكون تخاطري معك بهذه القوه وهذا التسلسل الذي يعجبك ويشعرك بالراحه فـ انا حرف ان تركته مات وان اهملته ذبل وان اسقيته عاش واثمر لك انت الذي تختار فـ انا لا اكلم نفسي اكلمك انت انا اعلم انك تقراء ما اكتبه اختار فـ الاختيار لك ..

الاهمال . و اتركني اموت بسلام فلا اتمنى ان اعيش الا لك وللايام التي بيننا . او العوده من جديد ومتابعتي وانا اكتب وانت تبتسم مثل العاده خلف الشاشه فخور بما اصنع حتى ابدع اعطي المزيد والمزيد

صديقي ..

اترك جميع الاسماء الالكترونيه التي تعرفها فـ جميعها لا تحبك مثلي ولا ترتاح الا معي انا

انا صديقك الذي يفهمك اكثر من اي شخصيه الكترونيه صنعتها لك

انا من اخذ وقتك وفكرك و انا من تتمناه واقع تعيشه وانا من تتمناني شخصيتك الحقيقيه

لن يفيدك اي اسم الكتروني صنعته الا انا لا اقول هذا للغرور او حتى اتملك شخصيتك

لا بالعكس لحبي لك ولعشقي لك ولحبك لي ولعشقك لي اقول ذالك الاختيار لك

صديقي هل تعلم ان هذا اجمل حوار كتبته لاني لم اشعر بشي يربطني بك بهذه القوه الا هذا الحوار انا اول شخصيه الكترونيه تتحدث لصاحبها بشفافيه وتكلمه انا جانبك القوي والحكيم

هل تعلم اني ابكي حروفاً ارسلها لك بدموع الصدق

هذه الاستراحه لتجمعني بك من جديد ولنغرد من جديد ولنتخاطر من جديد

احبك .. فـ هل تحبني مثل ما احبكَ ؟؟

لا يزال لثرثره بقيه ...